«خليها تعنس» Vs «خليه يخلل»: حرب إنترنتية تشتعل بعبثية شبابية!

0 74

حالة من الجدال والتراشق ما بين الغضب والسخرية، تعيشها الشبكات الاجتماعية على الإنترنت؛ عقب قيام مجموعة من المستخدمين المصريين بتدشين حملة إلكترونية لمقاطعة الزواح، تحت شعار #خليها_تعنس؛ كإشارة لارتفاع تكاليف الزواج والمُغالاة في المهور وطالبات تأسيس بيت الزوجية وإتمام الزفاف.

كانت هذه الحملة قد ظهرت لأول مرة في شهر سبتمبر العام الماضي، لكنها عادت للظهور على غرار حملتي

#خليها_تصدي، التي تم إطلاقها لمجابهة غلاء أسعار السيارات، و #خليها_في_المصنع، التي تم إطلاقها عقب ارتفاع أسعار

السجائر خلال الأسابيع القليلة الماضية.

مما دفع عددًا من الفتيات لتدشين حملة مضادة للرد تحت شعار #خليه_يخلل و #خليه_في_حضن_أمه للعزوف عن

الزواج، نتيجة ارتفاع الأسعار وتزايد متطلبات الأهل في المهور وخلافه.

المدافعين عن تلك الحملات، يرون أن العزوبية حل مثالي لحالتهم الاجتماعية بعيدًا عن الزواج، ومن ينجم عنه من تحمل

المسؤولية، والالتزام مدى الحياة، والسعادة التي سوف تعتمد في الجزء الأكبر منها على دعم ومشاركة الطرف الأخر.

وقد جاء ذلك بالتزامن مع إعلان شركة اتصالات مصر لخدمات الهاتف المحمول، للترويج لنظامها الجديد، والذي ظهر

ضمنه نجم الكوميديا أحمد حلمي، وكأنه يروج لأفكار الحملات المتبادلة بشأن الزواج وفقًا لسياق الإعلان.

 

المصدر : اراجيك

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر